جرائم الرعي الجائر تستنفر ساكنة تافراوت المولود+الصّور

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 أبريل 2020 - 3:02 مساءً

صباح اليوم الجمعة عرفت تافراوت المولود استنفار لساكنة المنطقة الذين حجوا للجهة الجنوبية بأعداد غفيرة لمحاصرة ألاف القطعان من الماشية المملوكة للرعاة الرحل الذين يتجهون للمنطقة مستغلين حالة الطوارئ الصحية التي جعلت الناس يلزمون بيوتهم طبقا للتدابير المعمول بها، وقد هاجمت هذه العصابات ممتلكات المواطنين ومحاصيلهم الزراعية وأشجارهم في مجموعة من المناطق القريبة من تافراوت المولود ومنها منطقة اداوسملال التي طردوا منها.

تافراوت المولود2

وبعد علمها بالخبر حضرت الى عين المكان السلطات المختصة والتي تدخلت للحيلولة دون وقوع مشادات و صراعات ، لكن الساكنة رفضت الدخول الى بيوتهم الا بعد مغادرة هؤلاء كما أبدت (الساكنة)، وفق تصريحات متفرقة ، عن تخوفها من هؤلاء الرحل الذين اتهموهم باستعمال أساليب وصفوها بالإجرامية باقتلاع الأشجار وإطعامها لقطعانهم كما صرحوا بأنهم يطلقون رؤوس الأغنام والماعز على حقول الشعير وكل المزروعات التي تم حرثها خريفاً.

وأكدت الساكنة أن الرعاة الرحل لا يتوانون عن ارهاب الساكنة المتدخلة لحماية ممتلكاتها بالسبّ والقذف والرمي بالحجارة ، أمام تساؤلهم عن من يحميهم من هؤلاء الذين يعيثون في الأرض فساداً ولا يعيرون أي قيمة للقوانين الوطنية.تافراوت المولود

والى حدود كتابة هذه الأسطر مازالت الساكنة مرابطة في عين المكان.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: من شروط قبول التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انزي بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.