الرئيسية / اخبار وطنية / آخر الأخبار / أدانت محكمة باريس20 سنة سجنا للمغربية بتهمة قتل عشيقها

أدانت محكمة باريس20 سنة سجنا للمغربية بتهمة قتل عشيقها

أدانت محكمة باريس، أمس الاثنين،

غيابيا، مغربية بالسجن 20 سنة، بتهمة قتل عشيقها صائغ الذهب عام 2002.

المتهمة فاطمة. أ، البالغة من العمر 65 سنة، والمُلقبة بـ”الأرملة السوداء”، لا تزال متشبثة ببراءتها، حيث أكد دفاعها أن موكلته تعتزم اللجوء إلى القضاء المغربي لـ”إنصافها”، خصوصا أنه لم يتم العثور على جثة الضحية.

ونقل موقع “لو بارزيان” الفرنسي، أن “الأرملة السوداء” ومنذ الاختفاء الغامض لزوجها الأول عام 1980، لم يفتح أي تحقيق.

وكانت المغربية قد وصلت إلى المغرب عام 2002 رفقة عشيقها، صائغ الذهب، وعادت هي إلى فرنسا، ومنذ ذلك الحين وزوجها مختف عن الأنظار.

من جهته، اعتبر محامي الضحية، بحضور ابنته، أن هروب السيدة إلى المغرب هو “توقيع على الجريمة” على حد تعبيره.

اليوم، المتهمة هي في المغرب، متخفية عن الأنظار، وتعيش منذ أشهر طويلة في بلدها، خوفا من اعتقالها، بتهمة “لم ترتكبها” حسب محاميها.

 

اليوم 24

عن انزي بريس

Check Also

طبيب يشتكي تهجم زملائه بسبب خفض تكلفة الكشف مقابل 70 درهم

حصلت “فبراير” على تسجيلات صوتية توصل بها الدكتور جماح محمد، الذي بادر إلى خفض قيمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *