الرئيسية 80 اخبار وطنية 80 آخر الأخبار 80 نصيحة الملك لسفيره في واشنطن

نصيحة الملك لسفيره في واشنطن

انزي بريس

كما كان متوقعا، لم تترك وزارة الخارجية الأمريكية الكرة عندها، بل رمتها على الفور إلى المغرب، رافضة البيان الناري الذي كتبته وزارة الداخلية بلغة حربية ضد واشنطن. فبعد أقل من 24 ساعة على استدعاء السفير الأمريكي بالرباط إلى الداخلية، خرج المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، للتعليق على بيان الداخلية بالقول: «إن الولايات المتحدة الأمريكية ترفض الانتقادات الموجهة إلى تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان»، وإن «الخارجية الأمريكية تتمسك بالمعلومات الواردة في التقرير السنوي للعام 2015 حول حقوق الإنسان في المغرب».
هذا البلاغ استفز الرباط أكثر، فبعث ناصر بوريطة في طلب السفير الأمريكي بالرباط، مرة أخرى، لتبليغه من جديد غضب المغرب، وقدم له بوريطة بالمناسبة دلائل تكذب بعض ما جاء في تقرير الخارجية الأمريكية بحالات معينة وأسماء محددة. وكما حضر في اللقاء الأول في وزارة الداخلية مدير الأمن والمخابرات، عبد اللطيف الحموشي، حضر في اللقاء الثاني بوزارة الخارجية مدير المخابرات العسكرية «لادجيد»، ياسين المنصوري، لكي تصل الرسالة كاملة إلى من يهمهم الأمر في واشنطن.
هذه أول مرة يخرج المتحدث باسم البيت الأبيض للرد على المغرب بلغة سلبية، كما يفعل مع كوريا الجنوبية وفنزويلا وسوريا وإيران، قبل توقيع اتفاقية التطبيع بين الجانبين، فهل خرج المغرب من خانة أصدقاء أمريكا، وصار على مقربة من دخول خانة خصومها؟
المشكل ليس في تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في المغرب، فهذا تقرير يخرج كل سنة ولا تعلق عليه الداخلية ولا الخارجية، وتقارير السنوات الأخيرة حول حقوق الإنسان بالمغرب كانت أفضل من سابقاتها.. المشكل يقع في مكان آخر تماما.
المشكل بين الرباط وواشنطن هو حول استقلالية القرار الدبلوماسي للرباط في إدارة نزاع الصحراء، والدور المسموح للمغرب أن يلعبه في منطقة المغرب العربي وذلك غير المسموح به. بمعنى أوضح، فإن أمريكا أقلقها التأثير المتزايد للمغرب في المنطقة المغاربية والعربية، وهذا كان واضحا في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، الذي اتهم الرباط بأنها تريد فرض الأمر الواقع في الصحراء نتيجة صمت الدول الكبرى في مجلس الأمن، والمقصود هو الزيارة الملكية الأخيرة للأقاليم الصحراوية، وإعلان استثمار أكثر من سبعة مليارات دولار في الصحراء، ثم أعقب كل هذا طرد المكون السياسي في بعثة المينورسو تعبيرا من الرباط عن الرغبة في دفن مشروع الاستفتاء على الأقاليم الصحراوية. كل هذا اعتبرته أمريكا تجاوزا لها ولدورها ولنفوذها في المنطقة، ولأن أمريكا «ثعلب كبير»، فإنها لم تنتقد هذه المبادرات مباشرة وبلسانها، بل أوعزت إلى الأمين العام للأمم المتحدة بالقول إن الوجود المغربي في الصحراء احتلال، ثم لما غضبت الرباط من هذه الجملة العدائية، تدخلت أمريكا ووفرت الحماية لبان كي مون، ورفض مندوبها إدخال أي جملة عتاب للأمين العام في قرار مجلس الأمن الدولي عقابا له على خطئه.. القرار الذي ألزم المغرب بإعادة فريق المينورسو المطرود جميعه في غضون ثلاثة أشهر، ما يعني أن أمريكا تعارض إبعاد الاستفتاء عن طاولة المفاوضات حول نزاع الصحراء، كما أن أمريكا تعارض إغلاق ملف نزاع الصحراء دون إذنها واتفاقها، كما أن واشنطن لا تريد تفوقا استراتيجيا للمغرب على الجزائر التي دخلت في أزمة صامتة بفعل مرض الرئيس وصراع أجنحة الحكم داخلها، علاوة على نزول سعر النفط والغاز، ما يعني أن أمريكا تحس بالضعف الجزائري، ولا تريد لميزان القوى أن يختل في المنطقة لصالح المغرب. هذه هي الخلفية الأكبر لسوء الفهم الكبير بين واشنطن والرباط، والباقي تفاصيل وأشجار تخفي الغابة.
ومع التفهم الكامل للغضب المغربي من سياسات أمريكا، وحق المغرب في الدفاع عن مصالحه الاستراتيجية وأمنه القومي ووحدته الترابية، فإننا مطالبون بالرد الهادئ والحكيم. أمريكا ليست هي فرنسا، والغضب في وجه الأولى مختلف عن الغضب في وجه الثانية، وحكاية الدبلوماسية الهجومية يجب ركنها جانبا. لا توجد دبلوماسية هجومية وأخرى دفاعية، أو دبلوماسية ساخنة وأخرى باردة.. هناك دبلوماسية واحدة احترافية، تقاس فاعليتها بمدى تحقيقها أهدافها، وبلوغ مراميها دون ضجيج ودون غبار ودون بيانات نارية. السيد ياسين المنصوري ليس مكانه في اجتماع الوزير المنتدب في الخارجية بوريطة مع بوش في مكتب مغلق في الرباط.. هذا اجتماع لن يخرج منه شيء، والسفير لا يمكن أن يقنع وزير خارجيته بأشياء هو غير مقتنع بها.. الأحرى بالسيد المنصوري، المسؤول عن المخابرات العسكرية، أن يأخذ تذكرة طائرة إلى واشنطن، ويطلب لقاء مدير CIA أو قيادات البانتغون، وأن يشرح لهم خطورة اللعب في ملف الصحراء، وخطورة زعزعة الاستقرار في المغرب، والتداعيات الأمنية والعسكرية لكل هذا على المنطقة، وبعدها ليترك المغرب البانتغون ووكالة الاستخبارات الأمريكية تقنع زملاءها في وزارة الخارجية وفي البيت الأبيض بضرورة مراجعة خيارات أمريكا الدبلوماسية إزاء واحد من أصدقائها، إن اقتنعوا بقوة الحجة المغربية.
حكى لي سفير مغربي سابق في واشنطن أنه دخل مرة في مشاحنات مع الإدارة الأمريكية، فاتصل يبلغ الملك الراحل الحسن الثاني بإنجازاته وتحركاته في واشنطن، فقال له الملك الراحل: «ما قمت به جيد، وتستحق عليه التنويه، لكن ‘‘عفاك’’ لا تذهب بعيدا في التصعيد.. ‘‘بشوية’’، أنت سفير للمغرب ولست سفيرا للصين الشعبية في أمريكا. لا تنس، وأنت مأخوذ بحماس الوطنية، إمكانات بلادك إزاء أول قوة في العالم».
أعرف أن هذا الكلام لن يعجب الكثير من الفاعلين في هذه الأجواء الحماسية، حيث الأغلبية تصفق لتصعيد الدولة ضد واشنطن، وتطالب بالمزيد من البيانات النارية ضد أمريكا التي ستصير شيطانا لمدة قصيرة هنا، لكن وظيفة الصحافة أن تنبه في الأوقات التي لا تكون فيها الرؤية واضحة، وأن ترفع صوتها بالحذر عندما ترى فائض الحماس يتدفق حتى يحجب نور العقل، فكثيرا ما كانت أفضل الآراء هي التي لا تكتب، على منوال ما يقوله الزميل نور الدين مفتاح من أن «أفضل جريدة في المغرب هي تلك التي لا تصدر».

 

توفيق بوعشرين

عن انزي بريس

anzipress.net

طبيب يشتكي تهجم زملائه بسبب خفض تكلفة الكشف مقابل 70 درهم

حصلت “فبراير” على تسجيلات صوتية توصل بها الدكتور جماح محمد، الذي بادر إلى خفض قيمة …

تنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة- الدورة الأولى لمهرجان تاسكوين من 22 إلى 24 اكتوبر2021، بمدينة تارودانت

تنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة- الدورة الأولى لمهرجان تاسكوين من 22 إلى …

أعضاء المكتب الوطني للشبيبة الاشتراكية يساندون مبادرة “سنواصل الطريق” المُطَالِبَة باستقالة : نبيل بنعبد الله

أكد أعضاء المكتب الوطني للشبيبة الاشتراكية، في بيان لهم توصلت “OUJDA7” بنسخة منه، أن الحزب …

+ فيديو: شراكة فنيّة بين “يونيفرسال أرابيك ميوزيك” و”مهرجان الجونة السينمائيّ” بدورته الخامسة

“جوّ البنات” الأغنية الرسميّة لمهرجان الجونة السينمائيّ تجمع محمّد رمضان وRed One ونعمان بلعياشي من …

زازا شو تكشف عن تفاصيل جديدة خلال برنامج هل تجرؤ مع رجاء قصابني

أفصحت الفنانة التونسية زازا شو عن العديد من الخبايا التي تخصها، من خلال مرورها على …

بمشاركة نجوم هوليوود .. سيف عريبي يطلق برومو “باشا” من الجونة كأول فيلم عالمي يإنتاج عربي وبطولة فنان مصري شهير

في مفاجأة من العيار الثقيل يخوض المنتج العربي العالمي سيف عريبي تجربة سينمائية ضخمة من …

برعاية جامعة الدول العربية واتحاد الغرف العربية واليونيدو وغرفة البحرين الأكاديمية العربية تعلن تفاصيل مسابقة “رالي العرب لريادة الأعمال والابتكار,فتح باب التقديم لطلاب الجامعات العربية حتى منتصف يناير 2022

الأكاديمية العربية الداعم للشباب وطلاب الجامعات العربية

شابة بغات شاب بجنون وحملات منو ونكرها

السلطات بيروت تعلن إلقاء القبض على 19 شخصا “ثبت تورطهم” في الأحداث

أعلنت الوكالة الوطنية الرسمية للإعلام في لبنان غداة الاشتباكات الدامية التي شهدتها بيروت الخميس، إلقاء …

الحكم بالسجن سنتين على سعيد بوتفليقة بتهمة “عرقلة سير

قضت محكمة الجنايات بالعاصمة الجزائرية مساء الثلاثاء بسجن سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الراحل عبد العزيز …

منافسات دوري أبطال إفريقيا.

منحة مالية تحفز قلوب الصنوبر..لهزم الوداد

تعهد كوفي أكبالو، قائد الحزب الليبرالي الغاني، بصرف منحة مالية لفائدة لاعبي نادي “قلوب الصنوبر”، …

إحباط محاولتين للهجرة السرية إلى جزر الكناري

العيون:إحباط محاولتين للهجرة السرية نحو جزر الكناري.

تمكنت السلطات والمصالح الأمنية بجهة العيون الساقية الحمراء من إحباط محاولتين للهجرة السرية نحو جزر …

تفكيك عصابة تروج أقراص تستعمل من لدن النساء الراغبات في الإجهاض

فإن سرية 2 مارس فككت عصابة مكونة من خمسة أشخاص، يعملون على ترويج أقراص طبية …

مباراة غينيا لم تكن سهلة وواجهنا منتخبا عنيدا

عبر سليم أملاح، لاعب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، عن سعادته بتحقيق «الأسود» نتيجة الانتصار …

الأغلبية بمجلس النواب تشيد بالبرنامج الحكومي وتصوت لصالحه

أشادت فرق الأغلبية بمجلس النواب بمشروع البرنامج الحكومي، الذي عرضه رئيس الحكومة عزيز أخنوش، الإثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *