الرئيسية 80 أرشيف الوسم : الداخلة

أرشيف الوسم : الداخلة

توقيف شخص ستيني لإضرام النار في غابة نواحي مقريصات

The Royal Gendarmerie on Tuesday arrested a suspected Steny man suspected of having set fire to the forest after two fires broke out in the Ankusht Valley and Dwar al-Jinan with a group of machetes in the province of Wazan.

تمكن جهاز الدرك الملكي، اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص ستيني يشتبه في تورطه في إضرام النار في الغابة؛ وذلك عقب اندلاع حريقين بغابة وادي انكوشت ودوار الجنان بجماعة مقريصات بإقليم وزان.

وفق مصادر هسبريس فإن المشتبه فيه، الذي يبلغ من العمر حوالي 60 عاما، دائم التواجد بالغابة، وقد جرى الاستماع إليه في محضر رسمي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار عرضه على أنظار القضاء وفق المنسوب إليه.

بويزكارن: جمعية موكادير تنظم يومين دراسيين حول الأعراف الأمازيغية ودورها في التشريع الوطني

 

نظمت جمعية موكادير للتنمية والتضامن بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الامازيغية يومي الجمعة والسبت 7-8 يوليوز 2017 بدار الضيافة ببويزكارن يوميين دراسين حول موضوع الأعراف الامازيغية ودورها في التشريع الوطني.
عرف هذا النشاط حضورا متنوعا للفعاليات الأمازيغية والمهتمين بالحقل الثقافي بالمنطقة وافتتح بحفل تكريمي لشخصيات تربوية ساهمت في تربية وتكوين الناشئة بالمنطقة يتعلق الأمر بكل من السادة الأساتذة “مصطفى كلال” أستاذ اللغة الفرنسية بثانوية محمد الشيخ الإعدادية والذب لا زال يدرس لما يقارب 30 سنة والأستاذ “حفيظ بوطيبي” وهو الذي يشغل أستاذ لمادة الرياضيات بذات المؤسسة اشتغل فيها لما يقارب 18 سنة وانتقل لمنطقة الحاجب، كما تم كذلك تكريم فعاليات اقتصادية ساهمت بشكل كبير في تطوير الفعل المدني بالمنطقة ويتعلق الأمر بكل من السيد “الحاج مبارك أوسي” وهو رجل اعمال وابن المنطقة عرف بتعاونه الدائم مع كل المبادرات الهادفة والتي تروم تنمية وتطوير المنطقة وكذا السيد “الحسين احماد” وهو شاب مقاول وينحدر من ذات المنطقة وعرف عليه شغفه بالعمل الجمعوي ودعمه للأنشطة والمبادرات الهادفة، تم أيضا خلال اشغال هذا النشاط تكريم السيد “يحيا افردان” وهو الذي يشغل رئيسا للمجلس الإقليمي لكلميم والمعروف هو الأخر بتعاونه الدائم مع جمعيات المجتمع المدني.
بعد دلك أعطيت الانطلاقة لأشغال اليوم الدراسي الاول حول موضوع الاعراف الامازيغية ودورها في التشريع الوطني تناول الكلمة في بدايته الأستاذ مصطفى العفاني باعتباره عضوا بجمعية موكادير للتنمية والتضامن والمشرف على نشاط اليومين الدراسيين، رحب فيها بالحضور الكريم من الفعاليات الجمعوية والأساتذة الباحثين وكذا طلبة المنطقة تم شكر ادارة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية على دعمها الدائم للجمعية ولكل المبادرات الرامية الى الرقي بالأمازيغية لغة وثقافة، كما شكر كذلك في معرض كلمته كل من المجلس الجماعي على توفيره لفضاء دار الضيافة قصد تنظيم انشطة وتظاهرات الجمعيات العاملة بالمنطقة.
بعد الكلمة الترحيبية تناول الأستاذ الباحث “عزيز صديق” وهو متخصص في القانون الجنائي الكلمة لسياهم في اشغال هذا اليوم بمداخلة تحث عنوان موقع العرف الأمازيغي في البناء التشريعي الوطني حيث استهل الباحث عزيز صديق مداخلته بالحديث عن التأسيس المفاهيمي و القانوني للعرف، و أهميته و أدواره. ثم تطرق للعرف كمصدر من مصادر التشريع من خلال الوقوف عند تمظهراته. بعد ذلك انتقل الباحث للحديث عن العرف الأمازيغي و أهميته في البنية القانونية للمغرب ابان الاستعمار، كمكون أساسي إلى جانب أحكام الشرع و القانون الوضعي.
و في معرض البحث عن إجابة للإشكاليات التي يطرحها موقع العرف الأمازيغي في البناء التشريعي الوطني و الانتقال به إلى إطار قانون عرفي مدون، تناول الباحث ثلاث صور أساسية للأعراف الأمازيغية وفق الشكل التالي :
* الألواح: حيث سلط الضوء أولا على مفهومها و نشأتها ثم انتقل للحديث عن أشكالها و مجالات تدخلها بإعطاء نماذج حية عند القبائل الأمازيغية. باعتبار بعض العقوبات المدرجة بالألواح كعقوبات بديلة ينبغي للمشرع المغربي الاستئناس بها و هو بصدد إجراء تعديلات على القانون الجنائي.
* أكدال: حيث ركز الباحث على أشكال اكدالن و كيفية اقتباس المشرع المغربي لبعض أشكالها في التأسيس لمدونة الأوقاف خاصة.
* الأعراف الأمازيغية ذات العلاقة بالأحوال الشخصية لأفراد القبيلة حيث تناول الباحث بعض النماذج كالكد و السعاية.
* و في الأخير أوصى الأستاذ عزيز صديق بضرورة إيلاء أهمية كبيرة لهذه الأعراف الأمازيغية و إعادة بريقها بالشكل الذي يجعلها مدخلا أساسيا من مداخل التشريع الوطني. ثم التفكير في إدراج مادة القانون العرفي الأمازيغي في المجزوءات المدرسة بالكليات المغربية.
بعده أعطيت الكلمة للأستاذ والمؤرخ “محمد ارجدال” ليدلي بدلوه في الموضوع بمداخلة بعنوان “القوانين الامازيغية والمجالات التي تنظمها” حيث ثحدث عن العرف واورد تعريف له واصل له ودكر مجموهة من المصطلحات المرتبطة بالعرف مثل “اللوح- الجماعت- انفلاس- لنصاف” ثم ذكر بكرونولوجية تاريخية للقوانين العرفية الأمازيغية كما اورد مجموعة من المراجع التي تناولت الموضوع مثل :
* الواح جازولة والتشريع الإسلامي للأستاذ محمد العثماني.
* النوازل الفقهية بسوس لمحمد ادلفقيد.
* تامزالت الحسين ملكي.
* الاعراف الامازيغية احمد ارحموش.
* كتابات روبير منتاني و دافيد هارت.
اما بخصوص المجالات التي تضبطها الاعراف الامازيغية فتتمثل في ملكية الاراضي واستغلالها، حيث تمنع بنود هذه الاعراف تفويت الاراضي القبلية للأجانب. كما ان هذه الاراضي في اغلبها تكون جماعية (مشاعية الاراضي السلالية، كما يتم تنظيم استغلال هذه الاراضي في ما يسمى ب “اكدال”. ضبط الأمن ومحاربة الجرائم حيث تفرض هذه الأعراف عقوبات مالية على الجناة مثل السرقة، والقتل، خرق الهدنة، الزنى، وتؤكد اغلب الاعراف على الحفاظ على الأمن انطلاقا من ديباجة العرف اما القتل فعقابه ليس تعزيرا وإنما عقوبة مادية والطرد من القبيلة، اما جريمة الزنى والخيانة الزوجية فعقوبتها مادية وليس تعزيرية كما في الشرع، وبخصوص جريمة خرق الهدنة فعقوبتها هي نفي المتهم عن القبيلة ومصادرة املاكه وهدم بيته ويصل في اقصاه الى هدر دمه. وفي ما يتعلق بتنظيم الأسرة والاحوال الشخصية وخاصة في عرف الكد والسعاية المعروف ب “تمزالت” واشار الى ان بعض بنود الاعراف الامازيغية تمنع توريت الاناث حفاظا على الملك وعرف تفويت الارض للغير، بل وعدم تزويج الإناث لغير ابناء القبيلة، ثم تطرق كذلك لمسألة توريت الحفيد ” اسكيور/ يكيور”. وفي ختام مداخلته تحدث الاستاذ محمد ارجدال عن المؤسسات التي تسهر على تطبيق هذه الاعراف وهي مؤسسة “انفلاس”.
تناول الاستاذ الباحث “بوبكر انغير” هو الاخر الكلمة ليخوض في موضوع الاعراف الامازيغية بمداخلة تحث عنوان “السياسة الجنائية في الاعراف الأمازيغية” تطرق فيها الى ما يلي :
أهمية موضوع الأعراف بإعتبارها جزء أساسي من الذاكرة الوطنية المغربية، والاعراف الامازيغية تعرف اختلافا من منطقة الى أخرى، وفي علاقة هذه الأعراف مع الإستعمار الفرنسي للمغرب فقد تعامل معها بطريقة انتقائية، حيث تعامل مع الاعراف حسب مصلحته الاستعمارية لذلك اصدر المستعمر الفرنسي عدة ظهائر لتقنين الاعراف الامازيغية ومنها ظهير 11 شتنبر القاضي بأن القبائل الامازيغية تبقى شؤونها جارية على قوانينها واعرافها وعوائدها تحث مراقبة حكومة منظمة، وانتقل القضاء العرفي من اختصاص الجماعة الى المحاكم العرفية التي كانت أحكامها لا تحوز قوة الشئ المقضي به بل مجرد قرار للاستئناس امام المحاكم الفرنسية، كما شرعت السلطات الفرنسية ظهير 16 ماي 1930 الذي يروم تنظيم سير القضاء في القبائل دات العوائد الامازيغية التي تخضع للمحاكم التي تطبق الشرع.
بعد الاستقلال طرحت اشكالية التعامل مع السياسة القانونية المورثة عن الاستعمار وهي كما هو معلوم تتميز بمنطقتين منطقة الشرع ومنطقة العرف فسارعت الحركة الحركة الوطنية الى اصدار قوانين وقرارات تلغي الاحكام العرفية كظهير 14 ابريل 1956 الذي احدث المحاكم العادية وظهير 25 غشت 1956 القاضي بإحداث محاكم على رأسها حكام مفوضين في دائرة نفود المحاكم العرفية.
وفي الختام تطرقت المداخلة الى أن مسلسل تراجع الأعراف الأمازيغية قد اتخد عدة اشكال تتراوح بين التراجع التدريجي وبين الاقصاء الممنهج حيث احتكرت الدولة بعد الاستقلال الانتاج التشريعي مستعينة بالقوة الايديولوجية للحركة الوطنية التي تبنت فكر اختزالي يحصر الهوية الوطنية في البعد العربي الاسلامي كما ان الاعراف تراجعت واندثر اغلبها نظرا لطابعها الشفوي لذلك طالبت المداخلة بضرورة جمع الاعراف الامازيغية وتوثيقها كي لا تتعرض للاندثار نهائيا باعتبار ان الاعراف داكرة تاريخية يجب توثيقها وحفظها كما تطرق المتدخل الى تقدمية بعض الاعراف الامازيغية في الجانب الجنائي واعطي مثال عقوبة الاعدام التي تغيب في الاعراف الامازيغية فيما ما تزال مستعملة في القانون الجنائي المغربي اي ان الاعراف الامازيغية اعتمدت على العقوبات البديلة عكس القانون الوضعي المغربي.
تم فتح باب النقاش لإغناء اليوم الدراسي الاول بمداخلات المشاركات ونقاشات الحاضرين، والتي أبانت عن تفاعلهم الإيجابي مع مقتضياتها.
في اليوم الموالي (اليوم الدراسي الثاني) استأنف المشاركون فعاليات الوميين الدراسيين بمدخلاتين حول الاعراف الامازيغية ودورها في التشريع الوطني الاولى تناول فيها الاستاذ الباحث “عزيز صديق” وهو متخصص في القانون الجنائي، تلخيصا مقتضبا لجملة الأفكار التي تمت مناقشتها يوم الجمعة، و التي حظيت باهتمام الحضور الكريم من قبيل أعراف تمازلت و اكدالن… ثم انتقل للحديث عن بعض ملامح الأمن القانوني و التعاقدي التي تضمنتها الأعراف الأمازيغية في مجال:
* الأحوال الشخصية
* توزيع المياه
* الارث
* العقار
ثم انتقل للحديث عن بعض التنظيمات الاجتماعية المحتضنة للعرف من خلال الوقوف عند مؤسسة انفلاس، حيث أعطى نبذة عنها و تشكيلاتها، و قام بتشبيهها بمؤسسة النيابة العامة من خلال سهرها على تحقيق المصلحة العامة و سيادة النظام العام. و بالرغم من الانتقادات التي وجهها اليها بعض الفقهاء، تبقى مؤسسة انفلاس من أهم التنظيمات التي احتضنت الأعراف الأمازيغية.
و في الأخير ركز الباحث على أهمية إحياء الأعراف الأمازيغية و نفض الغبار عنها بالشكل الذي سيساهم في تجويد المنتوج التشريعي الوطني.
بعد ذلك اعطيت الكلمة للاستاذ الباحث “عبدالعزيز بوعلي” وهو استاذ باحث في العلوم الشرعية ليستهلها بتعريف للعرف تم شروط العمل بالعرف في الفقه الاسلامي، ليستفيظ بعد دلك في الاهمية التي يحظى بها العرف في بناء احكام الفقه الاسلامي ليخلاص بفكرة مفادها ان العرف هو اساس من الاسس التي ينبني عليها الفقه الاسلامي، ليعطي مثال استقامة الفتوى بمعنى انه لا تكون الفتوى الا متى عرف الفقيه عرف المستفتي، تم تناول الاستاذ الباحث في ختام مداخلته امثلة واقعية عن الأخد بالعرف في منطقة سوس:
* تنازع في متاع البيت في هذه الحالة يعمل بالعرف فما هو خاص برجال يعطى للرجل وما هو خاص بالنساء يعطى للمرأة.
* العرف هو المحدد لمقدار نفقة الزوجية.
* الكد والسعاية تمزالت.
* الجهاز والشوار مقابل تنازل المرأة عن حقها في الإرث.
تم فتح باب النقاش لإغناء اليوم الدراسي الثاني بمداخلات المشاركات ونقاشات الحاضرين، والتي أبانت عن تفاعلهم الإيجابي مع مقتضياتها، ليتم الخروج في الاخير بمجموعة من التوصيات والخلاصات وهي:
* ضرورة تدريس الاعراف الامازيغية في المناهج الدراسية لمختلف الاسلاك التعليمية وفي الجامعات.
* الدعوة الى فتح حوار وطني هادف حول الاعراف الامازيغية وامكانية ادراجها في التشريع الوطني.
* التعريف بالأعراف الامازيغية في الاعلام العمومي.
* دعوة مختلف الفعاليات الامازيغية والمهتمة بالحقل الثقافي والحقوقي لتكتيف الجهود قصد التعريف بالأعراف الامازيغية وطنيا ودوليا.
انجز التقرير : عبدالله لهنود.

19756434_10207202722866948_4957221646375014305_n

19665583_10207202725787021_5693052699326577764_n

لاعب يغمى عليه في التداريب بأكادير

تعرض اللاعب المالي عبد الكريم سيديبي، لحالة إغماء، في تداريب فريق الكوكب المراكشي،
في التجمع التدريبي الذي يخوضه الفريق بمدينة أكادير.
وسقط للاعب المالي مغما عليه في الحصة التدريبي ليوم أمس (الثلاثاء)، ما رفع من مخاوف إصابته بنوبة قلبية مفاجئة،

إذ تدخل الطاقم الطبي للفريق لإسعافه.
واستعاد سيديبي وعيه بعد دقائق، غير أن الطاقم الطبي لم يسمح له بمواصلة التداريب، كما قرر منح أسبوع راحة، قبل إخضاعه لفحص دقيق، على مستوى القلب للتأكد من سلامته.

وارتباطا بالكوكب، يخضع الفريق لاعب من فريق يوسفية برشيد للتجربة، قصد الوقوف على مؤهلاته قبل الحسم في التوقيع له أو رفض ذلك، ويتعلق الأمر اللاعب زكرياء أكريران.

نتائج دراسة أجريت في الولايات المتحدة:الكسل يدل على ارتفاع الذكاء

.         .تدعم نتائج دراسة أجريت في الولايات المتحدة، فكرة أن أصحاب الذكاء المرتفع لا يصابون بالملل بسهولة، مما يجعلهم يقضون وقضاً أطول في التفكير.

أما الأشخاص النشطاء فقد يكونون أكثر حركة، لحاجتهم إلى تحفيز عقولهم بالأنشطة الخارجية، إما للهروب من أفكارهم أو لأنهم يُصابون بالملل بسرعة.

اختبار

أجرى الباحثون في جامعة ساحل خليج فلوريدا اختباراً كلاسيكياً –يعود لثلاثة عقود- لمجموعة من الطلاب.

طلب استبيان “الحاجة إلى الإدراك” من المشاركين أن يقيموا مدى اتفاقهم مع عبارات مثل “أستمتع بأداء مهام تحتوي العثور على حلول جديدة للمشاكل” و”أفكر بجدية عند الضرورة فقط”.

بعد ذلك اختار الباحثون، بقيادة تود مكيلروي، ثلاثين من الـ “المفكرين” وثلاثين من “غير المفكرين” من مجموعة المشاركين.

وخلال الأيام السبعة التالية ارتدى المشاركون في المجموعتين جهازاً يتتبع حركاتهم ومستوى نشاطهم، ويُقدم تدفقاً مستمراً من البيانات المتعلقة بدرجة نشاطهم الجسدي.

أظهرت النتائج أن مجموعة “المفكرين” كانت أقلّ نشاطاً بكثير من مجموعة “غير المفكرين” خلال هذا الأسبوع.

وُصفت نتائج هذه الدراسة –التي نُشرت في مجلة علم النفس- بأنها “مهمة للغاية” و”قوية”، بمصطلحات إحصائية.

ولكن في الإجازة الأسبوعية لم يظهر اختلاف بين المجموعتين، وهو شيء لم يُوجد له تفسير.

يرجح الباحثون أن هذه النتائج تؤيد فكرة أن “غير المفكرين” يُصابون بالملل بسهولة، ولذلك يحتاجون إلى ملء أوقاتهم بالأنشطة الجسدية.

محاذير للذكاء!

ولكن مكيلروي يحذر من الجانب السلبي لكونك ذكياً –وأكثر كسلاً- من التأثير السلبي لنمط الحياة الخامل.

ويقول إنه على الأشخاص الأقل نشاطاً، أياً كان ذكاؤهم، أن يحاولوا زيادة مستوى نشاطهم لتحسين صحتهم.

وقالت جمعية علم النفس البريطانية مقتبسة من الدراسة “في النهاية، هناك عامل مهم قد يساعد الأشخاص المُفكرين أن يتغلبوا على قلة نشاطهم، وهو الوعي”.

“الوعي بكونهم أميل إلى قلة النشاط، مع الوعي بالعواقب المترتبة على ذلك، قد يؤدي إلى جعلهم يختارون أن يكونوا أكثر نشاطاً خلال اليوم”.

وأضافت أنه بالرغم من التركيز على موضوع غير معتاد، فتعميم النتائج يجب أن يتمّ بحذر نظراً لصغر عينة المشاركين.

دعاء على الظالمين

الظّلم هو عكس العدل أو غيابه، وقال الله فيما رواه رسول الله في الحديث القدسيّ: { يا عبادي إنّي حرّمت الظّلم على نفسي، وجعلته بينكم محرّماً، فلا تظالموا} [رواه مسلم]. ومن هذا الحديث يتبيّن لنا بشاعة الظّلم في الإسلام؛ فحرّمه الله تعالى على نفسه، وأمرنا ألّا نظلم أحداً في هذه الدّنيا

وعن سيّدنا محمّد قال: { من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين } [متّفق عليه]، وقد يسأل السّائل هل يجوز الدعاء على الظالم؟ أو هل يجب الدّعاء للظالم بالهداية ؟
الحكم الشرعي للدّعاء على الظالم

اجتمع العلماء على أنّ الدعاء على الظالم جائز شرعاً، وهو من حقّ المظلوم، ولكن يُفضّل الصّفح والدعاء للظّالم بالهداية، ولسيّدنا محمّد أسوة حسنة في هذا، ولا يجوز التعدّي في الدعاء على الظّالم كأن يظلمك أحد بأكل مبلغٍ بسيط من المال أو ماشابه وتدعو على هذا الشخص بالموت أو على نحو ذلك، فهنا يصبح نوعاً من التعدّي والمكابرة في الدّعاء، وطلب ما هو أكبر من ظلمك، فيفضّل الدّعاء عليه وترك العقاب لله سبحانه وتعالى؛ فهو العادل والأعلم بحالك منك. فقال سبحانه وتعالى: “(وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ )

ويُذكر أنّ سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم دعا على الّذين غرروا بأصحابه من قبائل رعل وذكوان وبني لحيان وعصية، وروى البخاري في صحيحه أنّه عليه السّلام دعا عليهم ثلاثين صباحاً. ولهذا لا بأس أن يناجي كلّ شخصٍ ظُلم ربّه بذكر بعض الأدعية.
أدعية على الظّالمين
يا ربّ أغلقت الأبواب إلّا بابك، وانقطعت الأسباب إلا إليك،

ولا حول ولا قوة إلّا بك يا ربّ اللّهمّ إنّي ومن ظلمني من عبيدك، نواصينا بيدك، تعلم مستقرّنا ومستودعنا، وتعلم منقلبنا ومثوانا، وسرّنا وعلانيّتنا، وتطّلع على نيّاتنا، وتحيط بضمائرنا، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا، ولا يستتر دونك حال من أحوالنا، ولا لنا منك معقل يحصّننا، ولا حرز يحرزنا، ولا هارب يفوتك منّا.

اللهمّ إنّ الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك، وتوكّل المقهور عليك.

اللهمّ إنّي أستغيث بك بعدما خذلني كلّ مغيث من البشر، وأستصرخك إذ قعد عنّي كلّ نصير من عبادك، وأطرق بابك بعدما أغلقت الأبواب المرجوّة، اللهمّ إنّك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً. يا ربّ ها أنا ذا يا ربّي، مغلوب مبغيّ عليّ مظلوم، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك، وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه، وخذلني من استنصرته من عبادك، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك، فاستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك، فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً، عالماً أنّه لا فرج إلاّ عندك، ولا خلاص لي إلاّ بك، انتجز وعدك في نصرتي، وإجابة دعائي، فإنّك قلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك: ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ، وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك، وكيف أمنّ به وأنت عليه دللتني، فاستجب لي كما وعدتني يا من لا يخلف الميعاد . وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب، ولا يخرج عن قبضتك أحد، ولا تخاف فوت فائت، ولكن ضعفي; يبلغ بي الصبر على أناتك وانتظار حلمك، فقدرتك يا ربّي فوق كلّ قدرة، وسلطانك غالب على كلّ سلطان، ومعاد كلّ أحد إليك وإن أمهلته، ورجوع كلّ ظالم إليك وإن أنظرته. يا ربّ إنّي أحبّ العفو لأنك تحبّ العفو، فإن كان في قضائك النّافذ وقدرتك الماضية أن ينيب أو يتوب، أو يرجع عن ظلمي أو يكفّ مكروهه عنّي، وينتقل عن عظيم ما ظلمني به، فأوقع ذلك في قلبه السّاعة الساعة وتب عليه واعفُ عنه يا كريم.

يا ربّ إن كان في علمك به غير ذلك، من مقام على ظلمي، فأسألك يا ناصر المظلوم المبغي عليه إجابة دعوتي، فخذه من مأمنه أخذ عزيزٍ مقتدر، وأفجئه في غفلته، مفاجأة مليك منتصر، واسلبه نعمته وسلطانه، وأعره من نعمتك الّتي لم يقابلها بالشّكر، وانزع عنه سربال عزّك الّذي لم يجازه بالإحسان، واقصمه يا قاصم الجبابرة، وأهلكه يا مهلك القرون الخالية، وأخذله يا خاذل الفئات الباغية.
اللهمّ أرغم أنفه، وعجّل حتفه، ولا تجعل له قوّة إلاّ قصمتها، ولا كلمة مجتمعة إلّا فرّقتها، ولا قائمة علوّ إلاّ وضعتها، ولا ركناً إلاّ وهنته، ولا سبباً إلاّ قطعته . يا ربّ اللهمّ عليك بمن ظلمني، اللهمّ خيّب أمله، وأزل ظلمه، واجعل شغله في بدنه، ولا تفكّه من حزنه، وصيّر كيده في ضلال، وأمره إلى زوال، ونعمته إلى انتقال، وسلطانه في اضمحلال، وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه، وأبقه لحزنه إن أبقيته، وقني شرّ سطوته وعداوته، فإنّك أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً. يا ربّ إنّ الظالم جمع كل قوّته وطغيانه، وأنا عبدك جمعت له ما استطعت من الدّعاء، يا ربّ فاستجب لدعوة عُبيدك المظلوم وانصرني فإنّك يا كريم قلت لدعوة المظلوم بعزّتي وجلالي لأنصرنّك ولو بعد حين.

أكادير:توقيف“مول البيكالة”متخصص في سرقة النساء

انزي بريس

تمكن شبان بأكادير اليوم الأربعاء من توقيف الملقب “مول البيكالة”،

و هو مجرم متخصص في سرقة النساء في الشارع، مستعينا بالسلاح الأبيض قبل ان يلوذ بالفرار الى وجهة مجهولة ممتطيا دراجته العادية.

وكان المتهم الموقوف، بصدد سرقة حقيبة سيدة بحي تمديد الداخلة اليوم الأربعاء، بعدما هددها بسكين من الحجم الكبير، لكن يقظة شبان كانوا بالمنطقة، حالت دون قوع عملية السرقة.

هذا، و أكد مواطنون بحي تمديد الداخلة و خاصة بحي J1 و J2 بان هناك عمليات سطو و سرقة تكررت بالمنطقة من طرف لصوص يستغلون في الغالب الأعم دراجات نارية لاعتراض سبيل الضحايا و سلبهم ما بذمتهم من اموال و حقائب و هواتف، وطالبوا بتكثيف الدوريات الأمنية أكثر فأكثر بالمنطقة، وخاصة في الطريق المؤدية الى النجد، و قرب عمارة أهل سوس و حمام السعادة..